الخميس

معقولة !!



لدي من الإقناع ما يكفي  لنصح مجموعة(عرابجه)وتغيير أفكارهم وتحويلهم من محبي مشاكل إلى مشاركين بالكشافه !
لدي من العلم مايكفي لمناقشة أربع مفكرين في آن واحد !؟
كنت الشاب المثالي في المدرسة كانت نظرات المعلمين لي نظرات إعجاب كانوا عندما ينظرون لي كأنهم يشاهدون المستقبل المبهر لبلادهم !
كنت الطالب الذي يتمنى أولياء الأمور لو أن أبنائهم مثله, عندما كان الطلاب يتلعثمون أمام المايك في الطابور الصباحي,كنت الجريئ أمام المايك كنت الفصيح !
عندما كان الطلاب يركضون نحوّ المقصف كنت أفكر كيف أعمر عمارة !
كنت الصغير الذي لايجهل مستقبله بل الذي يعرف ماسيؤول إليه مستقبله !!


حتى أصدقائي كنت متأني في إختيارهم ولأنهم مثلي صادقتهم إلا أني أزيد عنهم بالدهاء,الطلاب ينتظرون اليوم المفتوح للهوّ بينما نحن كنا نجتمع ونفكر لنبتكر
حصة الرياضة نقضيها في حل الكلمات المتقاطعه,وكل شخص فينا يطرح موضوع لنختار أي المواضيع أفضل لنناقش المعلمين !!!


كل واحد منّا كان فارس الأحلام الذي لم ينقصه إلا حصان بجنحان !


لحظه لحظه معقولة هذا أنت؟ وهؤلا أصدقائك ؟
جميع ماذكر أعلاه كذب ولكن  العالم الإفتراضي يجبرني أن أقول ماقلته عن نفسي مَ الفرق بيني وبين ذاك الذي يتحدث عن السياسه والأدب عن الرياضه ووضع العرب؟ 
بالطبع هذا لست أنا,هذا ليس إلا وهم, كوَهم غيري بأنه ملم في كل شي


إذا من أنت ومن هم أصدقائك؟
أنا الطالب الذي في بداية كل سنه يجتمع عليه المعلمين ليسألوه في أي فصل أنت؟ليطمئن المحظوظ فيهم لعدم وجودي في فصله ويندب حظه المنحوس منهم لإرتكازي في فصله ?!!
وأصدقائي هم(العرابجه)الذين لم يقتنعوا  بكلام أي شخص ؟
نحن من تسبب في لعثمة زملائنا الطلاب أمام المايك بتهديدنا لهم إذا شاركوا بالطابور لعدم سماح الإدارة بإعطائنا يوم مفتوح !


كل شخص منّا كان الفارس ولكن بدون حرف الـ (ر) وكل شخص منّا كان الرأس الذي وقع عليه الفاس !!!


هذا أنا وهؤلا أصدقائي لن أكون مثل غيري أكذب على نفسي قبل أن أخدع غيري بأني النادر وأني(أبو المفهومية)والملم في كل شي إبتداء من عوامة الخزان حتى مرسمة الزلازل 


ماجلعني أكتب عني وعن أصدقائي هذه الصفات الخيالية هو إستغرابي من الذين يدعّون معرفة كل شي وتجدهم في كل حوار يدخلون, تحدثت مع أحد الكتاب الرائعين الحديث طويل,لكن مربط الفرس عندما سألني عن مواضيعي  سواء في المنتدى أو المدونه القديمه وهنا قائلاً: أنت كل مواضيعك تتحدث عن نفسك ومواقف لك لمَ لاتتحدث عن قضايا الرأي العام فهي تخصك أيضاً ؟
أجبته ضاحكاً: أخاف أصير رويبضة يادكتور وزد عليها بعض الأمور ما أفهم فيها والحاجات اللي ماني فاهم فيها ماحب أخوض فيها ,نظام أطلع للبحر غطس رجولك ماني من أهله أما أغطس كلي ولا أمد كراعيني في ملحقي أحسن لي
ضحك قليلاً وقال:لكن مادام عندك مقدره تمحور المواضيع والقضايا إلى نقد ساخر لاتخشى من المواضيع التي لاتفهم فيها فـ كل الكتاب يكتبون عن مواضيع لاناقة لهم فيها ولاجمل خصوصاً أنك ساخر يعني سوقك يمشي في كل شي !
حقيقتاً حديثه جعلني أفكر في كثير من اليوزرات خصوصاً في المنتديات تجدهم في قسم السياسة يستنتجون وفي الرياضة يحللون وفي الأدب ينتقدون وفي المعلومات يصححون !
في إحدى المنتديات  صاحب إحدى اليوزرات شدني بثقافته وإلمامه في كل شي مما جعلني أكثر الحديث معه والنقاش إلى أن أضفته في مسانجري وبعد عدة أشهر أبيت إلا أن أقابل هذا الشخص وبالفعل تقابلنا مع العلم بأني لا أحب مقابلة شخص تعرفت إليه عن طريق الشبكه العنكبوتية والسبب في ذلك...
(يلزمك شهران على الأقل لكي ينتهي حديثه عن اليوزرات في المنتدى الذي يجمعكم) !
لكن هذا الشخص إنتهى حديثه  عن اليوزرات عندما قلت: يرحم والديك ماجيت أقابل خشتك عشان تسولف عن نزف القلم وهذيان انثى
ضحك كثيراً وقال: الله يرجك ياخي أنت  ماعندك وقت تزبدها على طول,برى النت مثلك وأنت فيه 
تجاهلت ماقاله وسألته عن إحدى المواضيع لإعجابي في نقاشه وتحليلاته في هالموضوع,تفاجأت بأن الرجل تأخر كثيراً بقوله(إمممممممممم)؟
ولأنها أول جلسة توقعت أن هذه طريقته قبل أن يبدأ بالنقاش وقلت مخاطباً نفسي
(معقوله هذا نظامه قبل يتكلم كنه عجوز بتبدأ تتشره)؟ !
وأخيراً نطق زميلي السابق وصديقي الحالي قائلا: ههههههه والله مدري!!؟
إبتسمت وقلت:معقولة عازم شخص ثاني وانا مدري؟
إبتسم صديقي قائلاً: أما عازم واحد ثاني أقول أنت ووجهك عازمني عشان نسولف عن هالموضوع أقول ترى عشاك تأخر
بعد العشاء أنصرفنا وأنا أقول معقوله هذا هو صاحب اليوزر؟
وبعد عدة مقابلات إكتشفت أن صديقي فاهم كل شي فقط داخل الشبكه العنكبوتية لإستعانته بقوقل أما خارجها(مايعرف ألا يخرف النخل)؟!
طبعاً أنا متأكد أنك الآن تقرأ ماكتبته وأنا أنتظر منك مكالمة توبيخ ومهيأ لأي ردة فعل منك لكن إن  لم توبخني فـ أنت معزوم في أي مكان تختاره ولو كنت مكانك لأخترت الدعوه لأن ماكُتِبَ كُتِب ولن أمحوه   
حالياً وأنا أكتب هذه الكلمات بجانبي صديقي سألني عن ماذا أكتب وأخبرته
 فرد علي قائلاً: تبي مثال؟ تعال أوريك ردودي 
عندما رأيت ردوده قلت له: معقوله هذا أنت؟ سياسي ورياضي, رقيق ورومنسي  أحس الأعضاء إذا كتبت رد يشمون ردك يحسون فيه ريحة عطر تفوح منه والصدق أنك أخشن واحد فينا وبشرتك كنها ليفه مغربيه !


حقيقتاً ليس هناك أجمل من أن تكون أنت,لاتلبس قناع لايليق بك, كن كما أنت فـ أنت ليس أحد مثلك 
فلاحاجة للتقليد لأنك مهما حاولت أن تكون غير ذاتك لن تكون
أنت مختلف عن هذا وذاك لك طبعك الخاص وإهتماماتك الخاصه, لا تغير حركاتك وتعابير إنفعالاتك
 لاتلغي شيء فيك موجود  من أجل طبع فيك غير موجود
 وأنا هنا لا أكابر على التأثر ولكن ما أجمل أن تؤثر وتتأثر,حتى وإن كنت في عالم وهمي ربما الذي ليس قريب منك يراك كما تريد  ولكن نظرة المقربون لك ومن يعرفوك ستكون نظرة الـ(يييييييييييييع)ِ


الأربعاء

رغم أن الشعب السعودي محافظ !!


رغم أن الشعب السعودي محافظ ,كثيراً مانسمع هذه الكلمات ونحن نبتسم إبتاسمة رضاء
وفي نفس الوقت إبتسامة لسان حالها يقول(كثر منها)ِ


قبل أسبوع رجعت من سفرتي ولأن وصولي للرياض كان الساعه 6 صباحاً لم أجد من يستقبلني
 طبعاً(سفرتي كانت للجوف شمال المملكه بجيب لأمي زيت زيتون بس ماحبيت اكتبها على طول عشان أحس أني جاي من امستردام)ِ
ـ آخر من نزل من الطياره أنا وزميلي الراكب الذي بجانبي,وقبل نزولنا من الطائرة رأيت المضيفه ذات القوام الممشوق والعنق فارع الطول ,التي أثناء تحليقي بالهواء عندما قدمت لي الفطور نظرت لها نظرة الـ (ي لبيه) مؤشراُ بيدي إشارة تدل على أنني لا أريد الفطور,ليس لأني شبعان بل لأني أحببت أن تُصر على إطعامي لأنها تنظر إلي مبتسمه لكن للأسف لم تُصر ونفس إبتاسمة تقديم الفطور شاهدتها تبتسمها للراكب الذي بجانبي(والظاهر أن اللي جنبي جاه مغص من عيوني طول ماهو يفطر أطالع فـ أكله وأقول:لوأني داري أنها ماهي معجبه سحبت فطوري منها وأنا مكشر)
وقبل أن نودع هذه الطائره غمز زميل الرحله للمضيفه(رغم أن الشعب السعودي محافظ)!!ِ


غادرنا الطائره وزميلي يسألني:معقوله لو أني بالدرجه الأولى كان رقمتها؟ ياخي شكلها مستحية لأنها ماهزأتني يوم غمزت؟طيب؟وطيب؟ وطيب؟ إلى أن وصلت لسير الأمتعه وفي خضم التساؤلات والفرضيات التي شوشرني بها جاوبته بكل صراحه:يارجال مهوب من زين خشتك عشان تاخذ رقمك,جائني أحد العمال أعطيته رقم الأمتعه جسلت أتأمل المسافرين وأتلفت,لفت إنتباهي سير الأمتعه اللذي خلفي ,هناااك فتاة ملثمه ترتدي عباءة لامعه وضيّقه أعتقد انها لن تستطيع خلعها بسهوله ويستوجب تدخل المقص,ويبدو أنها في الماضي القريب أجرت عملية تجميل لأنفها لأنها عندما أتاها العامل يحمل شنطة السفر(ورغم أن الشعب السعودي محافظ)ِ
سحبت اللثام للأسفل لتخرج أنفها قلت في نفسي:مدري أنتي تشوفين بخشمك يوم تنزلين اللثمه؟أو تشمين ريحة الشنطه هي لك ولالا؟
 ثم رجعت لنفسي فقلت: والمشكله قصيره ومربربه ولابسه عباية ضيقه وتلمع طالعتن كنّك باذنجانه مرشوشن عليها مويه,
بدأت بالتثاوب التفت على سير أمتعتي منتظراً العامل, هاهو  قادم مبتسماً إبتسامة أنستني إبتسامة المضيفه ! وكالعاده عند وصولي لبوابة المستقبلين ينتابني شعور الشهره مرات ودي أتلطم وأركض أحس انهم بيلحقوني تكفى صوره يادحيّم ,سرعان مايذهب شعور الشهره بمجرد أن أتعداهم بأمتار قليله,
ركبت التاكسي وبعد السلام
سألته:كيف الجو هاليومين؟جاوب السائق:الحمد لله الجو من يومين حلو,
قلت:يقولون جاكم غبار بغى يقلبكم مومياء صدق؟
جاوب:إي والله خلها على ربك يارجال
سألته:ماتلاحظ الغبار القوي مايجي الا مع إفتتاح الجنادرية؟
رد ضاحكاً:والله أنك صادق ياخي يقولون صار النون ومايعلمون بالمهرجان
جلست أضحك:مستحيل أحس الناس تبالغ تراك بالسعودية
ما أن قلت هذه الكلمات بدأ سائق التاكسي بالضحك وبدأ بالحديث:تدري قبل فتره ركبوا معي بنتين يسولفون  مع بعض فجأه وحده مهم قالت ولا انا غلطانه؟ يقول رديت عليها:غلطانه بإيش؟ ردت البنت: (ورغم أن الشعب السعودي محافظ) بأنه مفروض يكون فيه إختلاط وصداقات مع رجال بدون غثاء الهيئة
وبعد حديث شيق مع السائق والفتاة
 وقبل نزولهم من السياره(ورغم ان الشعب السعودي محافظ)طلبوا رقم السائق
سألت السائق:خذوا رقمك!ليش عشان المشاوير؟!
ضحك ضحكة إستهزاء:هـه هـه,إيه عشان المشاوير وين لفت بيتكم الأولى ولا الثانيه ؟
 جاوبت: الثانيه,سيطر الصمت على أجواء التاكسي إلى أن وصلت البيت ,حاسبت السائق
وقبل أن أغلق باب السيارة:عاد إذا  دقوا عليك البنات يبون مشوار وأنت مشغول حولهم علي أوصلهم بدون فلوس أحتسب الأجر
,دخلت البيت  سلمت على الوالده لاحظتها أثناء إحتسائنا القهوه نظراتها للشنطة, قلت: شفيك يمّه؟
 ردت:مدري بس أخاف أن الزيت يوصخ شنطتك ماودك تطلعه؟
رديت وأنا أنظر للسقف وأدعك أسفل ذقني: والله يمّه قضت الدراهم  الباقي مايجيب لك ولا زيت عافيه,وبعدين أصلاً لقيتهم مغلين الزيت التنكه بـ850 وجاني علم أن المنتجات الوطنية نلقى فيها زيتون الجوف
رقيت للغرفه أنسدحت أبي أنام ماقدرت أفكر بالجنادرية إتصلت بصديقي مشارك بجناح هيئة الغذاء والدواء ,تحمدلي ع السلامه  على طول قلت :أبي أسيّر عليك بالجنادرية,قال الحين عوائل بس تدري نروح انا وأنت واذا رفضوا يدخلونك قل أنا موظف بهيئة الغذاء وناسي البطاقه وأنا بمشي الفلم معك,وبالفعل رحت مع صديقي ودخلت لكن بدون مانطبق اللي أتفقنا عليه
 لأن محد سألني عن البطاقه,طبعاً هذي زيارتي الأولى للجنادرية وندمت أني ماسبق وأن زرتها لأنه ماهو بعيد عن مهرجان قرطاج !!ولاحظت أن أي جناح مفيد يفتقد للزوار وأي جناح فيه طق وزحمه وإختلاط مليئ بالزوار,
صديقي راعي الدواء والغذاء يهش ذبان بجناحه وحامت كبدي من جناحهم قلت تعال خل نتمشى,
وليتني ماقلت تعال نتمشى..(ورغم أن الشعب السعودي محافظ)هنااك ع اليسار يخرج رجل من خلف الخيمه وهو يعدل ثوبه وخلفه فتاة تعدل طرحتها  أشاروا لبعض إشارة الوداع وتفرقوا!!
التفت لصديقي: شفت اللي شفته؟
 رد ضاحكاً:ماشفت شي من يوم طلعوا الهيئة والمهرجان من جرف لدحديرة,رجعت التفت أراقب رجل الخيمه وفتاة الخيمه شاهدت الرجل يضحك مع أصدقائه وصديقه يضربه على كتفه وكأنه يقول:والله وسويتها  على طريقة الأولين!!
فجأه وأنا أراقب رجل الخيمه صديقي يسحب يدي: شف شف الشايب اللي قدامنا,
نظرت للعايب أمامي وهو يضرب الفتاة التي أمامه من الخلف,
 مره بالخيزران ومره بيده ,(رغم أن الشعب السعودي محافظ)
والفتاة تلتفت للخلف وترفع صوتها ضاحكه:ياشباب أرفعوا يديكم ترى لعبتوا فيني!!
غضب صديقي من تصرف الكهل ضرب على كتفه إذا سمحت: رد الكهل:هلا آمر؟
جاوب صديقي:ماتستحي على وجهك  وش بقيت للمراهقين,
وبكل وقاحه رد الكهل:وش دخلك  أصلاً لو أنك رجال ماتاظر تحت !!
جاوبت عوضاً عن صديقي:وأنت لو أنك رجال ماتلمس وجهك اللي هو قفى الحرمه
,غضب الكهل وبدأ يشتم ويردد: تغلط على واحد كبر أبوك,إلى أن تجمهروا الزوار وأبعدونا عن بعض
همس لي صديقي:تعال خلنا نروح مابي أنكرش بسبة الشايب رجعنا متجهين لجناح الغذاء والدواء
 سألت صديقي: أقول وش ذا الدياثه والمصخره هنا يبيعون أكلات شعبية ولا لحم خنزير؟
 رد صديقي: ههههه والله الظاهر,وصلنا الجناح ساعدت صديقي بهش الذبان,إلى أن أنشغل صديقي
 وأنا غادرت هذا المهرجان الذي يفترض أن يجسد للأجيال الماضي العريق,وليس لتجمّع الجيل الجديد ونقل صورة حيّه عن نسيان الماضي بكل عاداته وتقاليده الإسلامية


وفي طريق العودة للمنزل سألت نفسي:ساعتين وشاهدت كل هذا ماذا لو طالت المده؟معقوله صرنا شعب يحب يلعب على نفسه نبتسم عندما نسمع أو نقرأ(الشعب السعودي المحافظ )والواقع يقول غير مانسمعه ونقرأه
كلنا شاهدنا مقطع الرقص والذي يدل على المكر السيء ،مقطع يغبن من لديه غيرة من الرجال ، لا أشباه الرجال وهم كثر,لا أخفيكم سابقاً كنت أرى أن وجود الهيئه وعدمه واحد لأن الشعب ككل يعتبر جهاز هيئه ينكر المنكر لكن,
 بعد أن شاهدت ماحدث في الجنادرية بعد إنسحاب الهيئة,أدركت بأننا بحاجة لهم ولانستغني عنهم ,ولن نأمن إلا بوجودهم.




ولكي لا أوصف بالمتطرف والصحوي والمنغلق الرجعي أنا لم أعترض على العرضه والخبيتي والسامري لأني أرى في ذلك متعه للزوار ولا مانع من الاستهبال والاستنزال على أنغام (وأنا أرسلت لك جملة مكاتيب ما رديت...يالله عسى منتب على البعد ناويبي)ِ
لكن أعترض وأنمرض وأغتث ومن الغبن ألهث لأننا لانفرق بين الإفراط والتفريط,
و لأن ماشاهدناه لايدل على فرح وإستهبال بل على دياثه وإنحلال
,البنت فاصخه العبايه مبسوطه بالجلابية طالعتن كنها زولية بيت شعر ومن زود الاستنزال ترجع على ورى مابقى رجال ماخبطت فيه,,والرجال مسوي بريئ  يتنكس ليله سرى جهرا والعين ترى متجه يسار لجهة البنات ويديه تلعب باللي هو يبيه !!!
هل هذا تراثنا؟ الرقص والتبرج وملاصقة الرجال الغرباء؟إذا مفترض أن لانستغرب زوال النعم ونزول النقم
ومع كل ماحدث مازلت أقول(أن الشعب السعودي محافظ وديّن)وماشاهدناه فئة قليلة لكنها مثل السوس ستنخر مجتمعنا إن  لم نجتثها بجذورها.
أسأل الله أن يبرم لهذه الأمة أمر رشد يعز فيه أهل الطاعة ويهدي فيه أهل المعصية ويؤمر فيه بالمعروف وينهى فيه عن المنكر.

السبت

قهوجي العائله ...!


الخميس الساعه 4 العصر هدووء يسيطر على الغرفه وأنا غاط في نوم عميق
 دق الجوال رديت بدون ماشوف مين اللي يدق  لأن الغمص مغطي  عيوني !!!
: الووو هلا أبو محمد.
...صحصحت رميت البطانيه ..هلا عمي هلابك..وبعد  كيف حالك انت وش علومك,
عمي:أسمع وانا عمك اليوم فيه عشى بالاستراحه مو زي دايم ماتجي تراك نقدتنا عند الجماعه ترى بيشكون أنك راعي بلاوي أمش وخلك رجآل
(لاحول رجعنا لسالفة خلك رجال)!!ِ

وكالعاده الرد مني:أبشر ياعم لا ان شاء الله بجي وانا اللي بصب لهم القهوه
طبعا انا اقول انا اللي بصبها لأني عارف أن محدن صابها الا أنا كالعاده فـ تجي مني أحسن

قفل الخط سحبت البطانية أبكمل نومي ماقدرت فزيت بقوه رميت البطانيه وأصفق بوجهي ليييه ردييت لييييه لييييه.. رابطت بالغرفه وأنا متربع ع السرير لا أنا اللي قمت ولانا اللي نمت كل مخططاتي اللي ناوي اسويها الليله تلاشت وطول مانا بالغرفه ساكت وأطلع صوت الإمتعاض(تسؤ)< مدري شلون تنكتب بس أن شاء الله انكم عرفتوها لأني متأكد تقولونها


طق طق هذره طق طق طق طق طق طق طق طق طق طق ..
أكيد أن اللي يطق باب الغرفه أبوي هذي حركته بالبدايه تقول وش ذا اللي مايبي يزعج ولده ,ومجرد مايقول أسمي يبتل يطق مايعطيني مجال أرد واقول صحيت خلاص ! وبعد ماتعب من عزف سمفونيته بيده ..كمل الباقي برجوله !!
 رديت بصوت عالي: صااااحي صاااحي وكل شوي يخفت صوتي لأن خانقتني العبره يرجع يطق كنه ماسمعني !!

تسيطر علي العبره ابي اقول صاحي تطلع(اهئ اهئ) قمت فتحت الباب
 يطالع فيني أبوي وبصوت عالي: صحييييت ؟ 
أنا حواجبي أنقلبت علامة تعجب !!
 (يعني فتحت الباب بكون نايم مثلا؟ او قريني اللي قام وفتح لك؟)


قلت: إيه صحيت .. يرد علي: قم جعلك السهاد !!! (مازال مصر إني ماصحيت)؟؟
عطاني ظهره وهو يقول: يالله لا تتأخر متى يمديك تتروش وتلبس ترى فيه عزيمه

قلت: الله صدق فيه عزيمه يووه يالوناسه لو إني داري أن فيه عزيمه كان مانمت من الفرحه بحط ثوبي وشماغي قدامي وأتفرج عليهم مثل البزر ليلة العيد 


غسلت خشتي تقهويت وأمي تقول يالله لا تتأخر, قلت: ألا ماتبين زعفران؟
 تبين أروح اجيب؟ قالت: خلها بكره مايمدينا 

مر من عندنا أخوي الكبير ومعه شماغه متجه لغرفته ,قلت ورى ماتسلم ؟
 قال بسخريه: ما أنتبهت لك آسف! أسلم ليش؟ حايمه كبدي منّك قم البس بس  
أنا كنت أبي أتهاوش معه عشان اقول أنا زعلت وماني رايح العزيمه بس
(مافادت خطة الزعفران ولافاد التحرش بأخوي)

رجعت التفت على أمي قلت: متى تعترفون؟
 قالت بإيش؟؟؟؟
قلت:أقول أعترفي ترى كل شي بان
قالت:شفيك وش نعترف فيه ؟
 قلت: إني ماني ولدكم !
 جلست تضحك قالت: مهوب وقت استهبالك ياولدي قم البس بس !!!
 لاحول حتى فكرة إني ماني ولدهم مافادت كنت متوقع تتنرفز وتقول إيه منتب ولدنا وأمسك الباب كني بروح أدور أهلي الصدقيين 


أذن العشاء ..قرب موعد الكرف بديت أتنرفز لبست الشماغ
 دق جوالي(عمي):هلا أبو محمد وينك؟ أرد عليه بكل هدوء:(جاي ياعم جاي)
 قلت بقلبي: إيه تعرف متى تقول أبو محمد قبل أمس جايك اتقهوى عندك استقبلتني بـ:جعل وجهك يلحس وينك لك اسبوعين ماجيت تسلم !

ركبت السياره شغلت أغنيتي اللي ما أسمعها الا وأنا رايح لعزايم عمي,
 المطرب يغني:قصة حياتي عذاب إنسان يوم آتذكر لياليها,وأنا كني كورال أرد وراه وانا أتعبّر وزي كل مره اذا وصل المقطع(مازان وقتي أبد مازان)
أقصر الصوتوأهاوش:
شلون يزين وقتك وأنت كنّك قهوجي كل عزيمه تدق سلف تروح تصب
 وطول الخط أدعي ان الشايب اللي دايم محوم كبدي مايكون موجود الشايب هذا مفروض يدخلني نادي على حسابه يبيلي لياقه عشان أصب له القهوه لعنبوه ماشاء الله أصب الفنجال  له ..مايمديني اصب للي جنبه الا هو ماد فنجاله يبيني أصب
 والله مرات أطل ورى الكنب اللي قاعد عليه أحسه يكب القهوه مايشربها بس عناد يبي يكرفني!!
/
/
 انسى الشايب المدمن وأتذكر  الشايب  اللي مسوي  ظريف مع الصغار
 أضحك اقول اكيد ان فلان بيمسك بزر ويقوله أنت ولد هيا, أسم امك هيا
 ويمسك خط ذا الشايب أحسه حاط براسه مايسكت الا اذا سمع كل الاستراحات
 اللي حولنا يردون بصوت واحد:(أسسسسسم أوووومه هااااايااااااااااا) !ِ
/
/
وأكيد بلقى ذاك  البزر البثر اللي يذكرني في ولد خالتي وهو بزر,مخابيه كلها حلويات وخشته وسخه  خد لونه أحمر من غزل البنات وخد  فيه بقايا شيبس,خشته تجيب الهم لدرجة إني لو أشوف واحد مايقرب لنا يجلد ذا البزر ويصيح, ماني راحمه
أحس اني بصيح مو رحمه فيه,نرفزه منّه
 واقول: أحسسسسسن أحسسسن  أجلده صح ياكلب 

وصلت الإستراحه
 أول شخص شفته البزر اللي يذكرني في ولد خالتي 
(هذره للحين مصر تكذب قل أنه يذكرك فيك وانت صغير لاتظلم ولد خالتك)!!
,طيب آسف بعترف البزر هذا يذكرني فيني أنا,
بس لإني حاقد على ولد خالتي وهو صغير كان مرتب والحريم بس يمطخون فيه .
 خدوده تمتلي من الروج وانا واقف أوزع ابتسامات ومحد يعبرني والسبه مخاطيني والايس كريم اللي واصل اذني 

..ناظرني البزر ويبتسم لكن المره هذي شكله غير عن المره اللي راحت,لأنه مزكوم وخشمه يسيل!! مريت من عنده ولاعبرته
( قلت فـ قلبي  تبيني أبوسك وأسلم؟هها, تسمع بها جرب اللي جربته وانا كبرك)
,حسيت فيه صوت مشي وراي,  البزر: ياحرامي رجع فلوسنا !
تجاهلت التهمه اللي توجهت لي من ذا البزر الوسيم...

أقبلت ع المدخل, شباب المستقبل عند العتبه مجتمعين.. أبيخ مرحله بالعمر
(مرحلة البلوغ)اللي يجيك خشمه جامع جميع الاشكال الهندسيه جهه كبير وجهه لا..طبعاً الفئه هذي أتعاطف معهم لأني مجرب معاناتهم

المرحله هذي أكرها لأن:
الرجال مايعطونك وجه والحريم يتغطون عنّك وأنت مسوي كبير حاقر اللي اصغر منّك
يعني الوضع مزري الحمد لله ماشبيت بنفسي ذاك العمر

سلمت عليهم طبعاً الفئه هذي إذا  استهبلت عليهم قلت ها احتلمت بلغت؟يزعلون يخزونك بنظره  تحس إنك انت اللي توك امس محتلم
 (يخلونك تشك تسأل نفسك مين أكبر انا أو هم)؟! ِ

وقمة سعادتهم إذا ناظرتهم وجلست تغمز وتقول:
 أرحموا أنفسكم خففوا من الغزل والتشبيك أرفقوا ع البنات
من زود فرحتهم مايردون يعجزون عن التعبير ماتشوف الا ابتسامات ,
وسمعتك يالشاب متوقفه على الفئه هذي يعني اذا حقدوا عليك يمديهم يغسلون شراعك عند الجماعه..لأنهم بمرحله التنبيه والتحذير..
 يعني عقب العزيمه  يمكن  أمه تنصحه عن التدخين يشطح شطحه يبي يبيّن أنه عاقل يقول: أصلا تدرين يمه يوم العزيمه هذيك شفت هذره يدخن والله استحقرته !!!
(يالعن ابوك ياكلب يانصاب هذره شايفك عند برميل الزباله مبوبز وتدخن  كنك قطو يدور أكل ,ومافضحك تروح تطلع عليه كلام)!ِ
ولأني حذر وأتجنب  هالفئه القذره(حاقد عليهم)عطيتهم جوّهم ومشيت


دخلت الباب فيه شخص معطيني ظهره عند بيت الشعر اووه هذا عبدالله صار لي سنه ماشفته وبما أني بمجتمع مايعترف بالأسامي راح أناديه بعيارته
(زحلووط يالله حيّه)هلااااااااااا حنيني (على طول يعّير الكلب, ماكن لي أسم)
وبعد  سلام حار مرّ بزر من عندنا معروف انه مؤدب وكالعاده زحلوط جلس يمارس هوايته اللي من خمس سنوات طايح فيها
طبعا كلكم تعرفون السؤال هذا زين تقريباً أكثر سؤال يسمعه الطفل وهو صغير :ها يَ بطل إذا كبرت وش تبي تصير؟
 يجاوب البزر بكل ثقه(طيار&دكتور&مهندس&ضابط)هذي هي هواية زحلوط وأهم شي عنده الجواب يكون دكتور !!! 
من عرفته يسأل البزارين المشكله فيه ناس كبروا وتخرجوا وتوظفوا وزحلوط مازال عاطل 

 مسك زحلوط الولد المؤدب(أنظف بزر بالعزيمه)وسأله:وش ودك تصير يابطل؟
 خش عرض بزر بثر  جاوب وهو مطير عيونه واللعانه تطوشر من بؤبؤته
أنا بصير ضابط
أبتسم زحلوط قال:كفوووو طبعاً يرفع فيه يبيه يفكه من شرّه ومن بثارته
 راح البزر اللعين للشله على طريقة درايفر يلف يدينه يمين ويسار كنه يفحط
 قلت بقلبي(افلقني ان صرت ضابط)!!

رجع يسأل الطفل المؤدب الهادي اللي مثلي وانا صغير(رجعنا نكذب ياهذره؟)

"قريني وسخ كل مامدحت نفسي يقول قل غيرها"يجحد العشره والدشره..

 سألنا المؤدب وش تبي تصير؟ قال:ابي اصير دكتور وكالعاده زحلوط ينتظر هالجواب
 راح مسرع لأبو الولد ,
ماشاء على ولدك تو أسأله اقول وش ودك تصير إذا كبرت
 قال: دكتور عشان احط لأبوي ....
يقاطعه أبو الولد أكمل عنّك؟ أحط لأبوي تحميله واعالجه من البواسير !!
,طبعاً باللحظه هذي زحلوط متشقق قمة السعاده الحين هو عايشها
 ونفس وضعيته طول السنين(حاط يدينه على بطنه ومدنّق ويضحك)
بس اللي ميحرني شلون مامل من الهوايه؟
 يعني انا اذا جاني ولد ان شاء الله  ورحنا لعزيمه 
 بقوله اذا جاك زحلوط قل بصير دكتور واكيد بيجي يقول سألت ولدك
 قال دكتور عشان يحط لك تحميله ويعالجك من البواسير !!
 (باللحظه هذي تذكرت عمي وهو يقول  لازم تجي لاتنقدنا يقولون هذا راعي بلاوي) آآهـ ياعمي والله أن طحت بالبلاوي السبب من زحلوط

كل اللي صار وأنا اشوف عمي يناظرني من بعيد
 باين أنه يقول بقلبه (جعل وجهك يلحس ورى ماتجي تصب)أتجهت للمجلس وأنا أسوي حركات إحماء أرفع يديني قدام وأرجعها عشان الشايب مايرهقني
دخلت بصوت عالي: السلاااامو عليكوووم والرد من كل صوب:
 وعل عليكم سلا السلام وعليكم الام السلام(ماسمعت وعليكم السلام من كثرهم أسمع الرد متجزء)

وزي كل مره أبوعبدالمجيد سلم علي بعدها سألني:
 أنت ميمي؟(وكالعاده أضحك: لا أنا حنيني) يرد أبو عبدالمجيد: إيييه
 لا بس أحسبك نسيت عيارتك!!


 وبعد السلام كالعاده وين الدله قضبوني اياها
..تقهو يبو فلان عشت ..تقهو بسسس..وعلى هالحال إلين وصلت الشايب المدمن مديت الفنجال تقهو..ساحب علي !!
 المشكله أنه يشوفني كل شوي يلتفت وهو يضحك ويكمل إيه اقولك يبو فلان !! يشوفني ويرجع يكمل سالفته اخيرا مد يدّه صبيت له
.رحت للي جنبه ,تقهو يبو عبدالمجيد ومطنش
 طبعا الفنجال أحطه على راحة يدي يعني انواع الحراره قلت معقوله ماسمع؟!
 عدت الجمله لكن بنبره حاده وعاليه: يبو عبدالمجيد تقهووووو
 ناظرني وهو يضحك:حرتك؟؟
 والفنجال مازال يحرّ. أبي ابتسم ماقدر, مقدر أجامل قلت: تقهوو بس
 خذا الفنجال وقال: أحسن عشان ماتنسى عيارتك؟!
طبعا اللي جنبه أبوي فـ نغز ابوي مع جنبه وقال ولا يبو فهد؟ قال ابوي تسوته؟
 قال إيه..الرد من ابوي : احسن عشان ماينسى عيارته ويضحكون 
 ..طبعاً اللقطه هذي كل عزيمه تصير!!

وبعد ساعتين  من القهاوي ..قلطوا الضيوف للعشا..عمي يناظرني وهو مبتسم كنّه يقول تقدر تروح لبيت الشعر عند الشباب
بادلته الإبتسامه طلعت المجلس ..
 أسمع صوت من هذيك الزاويه
(ياخي جاكرتا أحسن وأرخص أمش خلنا نروح نخربها ونرجع)
أكيد(أنهم المفسدون فـ الارض) واللي يتلكم عن جاكرتا  أحمد
 هذي العزيمه الثالثه اللي أحضرها خلال هالسنه وكل عزيمه يقنع نفس الشخص يروحون يخربون جاكرتا مدري متى بيروح ويفكنا والمشكله مايقول بنروح نتمشى يبي يخرب ويرجع


أنتبهوا لي,  كالعاده أحمد:حنيني تخاويني نخرب جاكرتا؟
 هذا زلابه خاوني أنت
 رديت عليه: الزلابه والله أنت ووجهك لا منيب مخاويك ياخي  حايمه كبدي من الفنسا اللي في بيتنا أروح لديرتها ناقص عاهات أنا؟

 أحمد وبعصبيه: أجل وين تبي تروح تبي اوروبا؟؟ياخي وجهك مايقبلونه هناك لازم تهريب !!ويضحكون الشلّه وبصوت واحد آآآه وجهه يبيله تهريب ويرجعون يضحكوون !!
(تذكرت  إني بمجتمع مايرحم اللي مايرد ويذب يصير ضحيه الين يسري)
أبتسمت قلت: حلوه بس ما أقبلها من واحد وجهه يبيله بروكسي عشان تبين ملامحه والشله الوسخه يضحكون وسرعان ماقلبوا على أحمد وبصوت واحد:
 آآآه هههههه وجهه لايمكن العثور على هذه الصفحه  آآه والله قويييه

,يقاطعنا عمّي  يالله اقلطوا تعشوا ....يالله يالله  وراك  اسبقنا ..ويبدأ صراخ الشيبان وهم قالطين
  كل واحد لقمته بـ فمه وينادي:
 أمجو تعجو (أمشوا تعشوا لكن اللقمه اللي بفمهم تخلي الـ"ش""ج")
قلطنا ع العشا 
بالسفره اللي على يميني الفئه اللي أخاف منها.. واحد منهم  حاط الموزه ع الذنبه والثاني  يخبطها ويعض ع براطمه من قو الشهوه  !
.طبعا أنا اناظرهم بنص عين مابيهم يدرون إني شفتهم ثم يتهموني يخلوني أنا اللي مسويها !!
فجأه وأنا آكل ..شايب يقطع لحم ويحطه فـ (شنقي)
 أو
(كثري) 
أو
(مدري ماعرف الا ذا الثنتين )!!

 فرقت بين أصابعي خمشت لي رز واجد,وأرجع يدي لـ ورى بشويش,عشان أدف اللحمه بالرز وتطيح ع السفره,
أول لقمه لي رز بدون لحم
 أختلست النظر للشايب اللي قطع لي اللحمه  أشوفه وهو يدف لقمته بإبهامه وباقي اصابعه يدف فيها الرز اللي ناشب بشنبه !!ِ
اللقمه الثانيه عدت على خير من قدي لحمه قاطعها أنا
..باقي العشى كلته بدون لحم !!
أحمد انتبه لي نغزني مع جنبي قال:شفيك؟ قلت حامت كبدي,ضحك أحمد وهمس بأذني: مبروك حامل وكمل ضحكه ويغمز للشباب يعني تراني صلخته!
قمت من العشا أكرمكم الله وكثر خيركم !! 

رحت المغاسل وأنا أغسل جاني(خلق الله حسن):
تعريف مبسط لـ (خلق الله حسن): وجهه كنه الحلقه الأخيره يجيب الغلقه  يعني مواصفات جماليه أنسى تلقاها بوجهه الجمال معطي وجهه إقنورغالبا بالاجتماعات تلقاه عقب العشا وبكثره عشان التدخين.

 قال:حنيني يبيلنا زقاره تكمخ بروسنا قلت يالله جايك,مشى الكائن المسخوط ينتظرني برى
وأنا اقول في نفسي(أجل زقاره تكمخنا لعنبوك انت وجهك يصحي السكران مهوب كمخت زقاره)
توجهت له عند الباب ندخن وبعد كم موشه جو الشلّه اللي يحبون يخربون دول الخارج ويرجعون

أحمد:شفيك قمت من العشا؟ قلت:الحمد لله شبعت تبيني اقعد للفجر؟؟
قال: نصاب ماشبعت  تبي اعلمهم ليش قمت؟
 تراه قام عشاني سألته شفيك قال حايمه كبدي قلت مبروك حامل
 ..والمفسدين بالأرض(آآه صلخه قومه من العشاا)!!

 كلهم عادي يضحكون بس(خلق الله حسن لايضحك)
قلت انت وش يضحكك؟ قال:ماشاء الله بأي شهر بس؟ كالعاده جلس يضحك لحاله,
المفسدين بالأرض  بصوت واحد:يعععع بايخه خلوه يدخن ويسري لبيتهم
.قلت: لاتشرهون عليه الشرهه على البلديه قالوا ليش؟
 قلت هذا اول ما انولد مكتوب على جبهته إتلاف خارج المدينه.
.المفسدين:آآآه ههههه أنقلع طف زقارتك رح لبيتكم صلخك والله مصخررره
 (تحس أنهم يضحكون بنجاسه أكثر من أنهم يضحكون لأن الذبه أعجبتهم)ِ
أنا  مليت خلاص لو أقعد زوود برتكب جريمه

قلت شوي وأجيكم (الحين جا دوري أمارس هوايتي)رحت للصغار العب معهم 
,والبزر البثر مازال يردد: رجع فلوسي رجع فلوسي !!
عطيته عشره ريال قلت رح جب كوره من البقاله خلنا نلعب
 راح يركض وهو يقول انا هجوم انا هجوم تأكدت أنه صار بعيد وصوته راح
ما أسمع الا: (أووم أووم)عرفت أنه يقول: انا هجوم 
 أستفردت بالمخفات قلت بنلعب لعبة الساحر
 قالوا: زي  المره اللي راحت؟ قلت ايه ..طبعاً اللعبه هذي لازم يكون معي مساعد
  اللي هو (المصري)وينك يالمصري تعال
 جا يبتسم : الله يلعنك حرام غمزت له قلت صح السحر حرام بس بتوب أنا بعدين ..
طلعت 50 ريال حطيتها بيدي اليمين قلت من يلعب؟جا دلوع بابا وماما قال أنا بلعب قلت يالله جب 100 ريال
  حطيتها بيدي اليسار  قلت: الحين اخليك تختار اذا عرفت وين الـ  100 أنت فايز  وخبيتهم ورى ظهري
..الحين دور مساعدي..ياخذ الميه ويحط بدالها خمسين..مديت يديني للبزر قلت يالله وين الـ100؟ هنا ولا هنا؟
 إذا صار صح عليك تاخذها واعطيك خمسين ريال جائزه ..أختار اليمين قلت خطأ  شف موب 100 يالله حاول مره ثانيه
 قال دقيقه بروح لأبوي ..طبعا انا ماوقف اللعبه أروح للي بعده وبعده حتى الطفارى اللي مامعهم الا ريال أنصب عليهم..
رجع الدلوع ومعه 100 قال معي  بلعب قلت يالله بالحاله هذي أنا أغريه طلعت 500 وحطيتها بيدي وخذت 100 قلت اذا عرفت وين الـ500 تصير لك جا دور مساعدي خذا الـ 500 وحط 100 قلت يالله أختر..

باللحظه هذي وصل اللي يذكرني فيني وانا بزر.وهو يركض من بعيد يصارخ يالله بنلعب بنلعب أنا هجوم انا هجوم
محد عطاه وجه..وقف قال وش تسوون؟ تجاهلت سؤاله
 قلت يالله أختر.قاطعني البثر :تراه نصاب حرامي حرامي  خله يوريك يدينه!!
(شكله قايل لأبوه المره اللي راحت وعلمه)
والبزارين كلهم صاروا يردون وراه أفتح يدك ورنا يانصاب!!!
 خذت الكوره سطحتها بالاستراحه اللي جنبنا
قلت لهم اللي يجلد حمودي(البثر)بعطيه 500,نسوا أني سرقتهم وجلسوا يجلدونه وكل شوي تسمع واحد يصيح جا شايب يهاوشهم أنا أستغليت الوضع ورحت بخطوات سريعه لسيارتي شغلتها
 أشتغل المسجل ومازال المقطع(قصة حياتي عذا)ماخليته يكمل المقطع
طلعت السي دي رميته
 حطيت فريد الأطرش(الحياة حلوه بس نفهمها)
 وأرد وراه وأنا أعد كم الفلوس اللي طلعت بها من البزارين .
//
مادُمت مجبراً فـ أستمتع !


الاثنين

للعلالي يابلادي واصلي للعالمية


سمعت مقابلة في الـ إف إم لأحد الشعراء.. وحديثه عن  الغزل ..في المجتمع العربي والسعودي خاصه .سأل المذيع الشاعر وهو يضحك :هل مجتمعنا حالم؟وهل عندنا رومانسيه وغزل؟؟ رد الشاعر برد  يخفي في طياته الكثير من الدجل والنصب
 لأنه يرد وهو يضحك: أكيد طبعاً مجتمعنا رومانسي 


حقيقه..هذا السؤال جعلني أحكم وإن كنت قاسي في حكمي على أن أغلب مجتمعنا مجتمع دفش همجي ويفتقد للرومانسية..في كل شيْ..ولا
يحتاج هذا الأمر إلى برهان أو دليل مادي لكي يثبت كلامي..للأسف نحن شعب يستحق الزمالة بالهمجيه والدفاشه مع مرتبة الشرف!! الدفاشه  والهمجيه التي نعيشها.. ليست حكراً على أحد دون أحد.. فنحن جميعاً مشتركون فيها.. جميع طبقات وفئات وأطياف المجتمع دون إستثناء
/
  لاأنت قيس أبن الملوّح ولا أنا ليلى العامرية:
المشكله لاحريمنا راضين عنا ولا أحنا راضين عنهم تلقى الزوج يصب كامل اللوم بعدم رومانسيته في وعاء زوجته وعلى عكس ذلك الزوجه!! وحتى اللي ماهم متزوجين ..يعني تلقى السعودي ذو العلابي السوداء..منتشي عاطفياً وتوه شايف له فلم رومنسي يتصل على حبيبته ...يقولها كلام حلو فـ ينصدم أن الرد من أم ركبه سوداء ..(وش عنده مسوي رومنسي)!! طيب الرجال جاي من أقصاه وحالته حاله وحنكه تلقينه بغى يطيح وهو يقول هالـ كم جمله اللي حافظها من الفلم ..آخرتها تحطمينه!!

 
وبالمقابل تلقى البنت تكلم حبيبها أول مايرد تقوله كلمه حافظتها من مسلسل تركي بزعمها راح تخليه ينبسط ويضم أقرب مركى جنبه وتتفاجأ  أنه يقول:
أقول بلا مصخره وجهزي عمرك أبي أتسوق وأبيك تجين معي تونسيني(يعني حتى  مايقول ابيك تختارين أو ذوقك يهمني)!!ـ
/
بشرني عساه ولد ؟:
سألني أحد أصدقائي:شرايك بمجتمعنا؟ قلت:ودك تشّب فيه!! قال:وش النقطه اللي ماهي عاجبتك في مجتمعنا؟ قلت لو بتكلم عن كل شي بتتعب..قال:تفضل أسمعك ..قلت:يعني من بداية طلوعك للدنيا تدري أن مجتمعك بايخ يعني وقت الولاده تلقى الأبو يقول للدكتور هاه بشر عساه ولد !!يعني الحمد لله أن الطفل مايستوعب شي ولا كان تلقى البنت إذا سمعت أبوها يقول هالكلام وقت ولادتها بتتعلق بحبل أمها السري وترجع لبطنها من الضيقه!!


وإذا تحقق حلم الأب وجاه ولد أول ما يبدأ الولد يتكلم ويستوعب الأشياء اللي حوله تلقى أكثر كلمه يسمعها(عيب خلك رجآل)طيب ياخي توني ماوصلت مرحلة العيب خلني أعيش طفولتي !!ولايقلط شايب عند أبوك وأنت صغير توك بديت تنطق ماما وبابا عمرك ماتعدى 4سنوات وشافك قمت تلعب بالفنجال ولا تتشقلب ع المركى بيخزك بنظره ويقول أمش أقعد هنا خلك رجال!!(وش اللي خلك رجال؟خله يلعب أكيد بتحوم كبد هالصغير من سوالفكم اللي نص الوقت يروح على شلونكم طيبين ؟يرد الثاني بخير الله يسلمك انتم شلونكم؟)
خطر يصرخ البزر يصير يتكلم بطلاقه يقول :إذا ماعندكم سوالف أنت وياه كل واحد يطس يرقد!
يعني تلقى البزر هذا يكبر على (عيب وخلك رجآل)ـ


والمشكله لو ترجع لماضي هالشيبان وتبحث في البوم صورهم
بتلقى صوره لهم(بشاطئ عراة ومن زود الملح  شعورهم آفرو  ولابسين جنز على أيام موضة البراشوت اللي ضيّق من فوق وبآخر الساق منتفخ كنه فستان بزر بتروح لزواج)!!طيب وين خلّك رجال وعيب؟

/
 ناتج عيب وخلك رجآل =مجتمع مهزوز شخصية: 
والدليل قارنوا الطفل الأجنبي بالسعودي!! شتان مابين الأشقر والأشهب !!!
يعني لو تجيب طفل أمريكي تطلعه بالتلفزيون تسوي معه لقاء تسأله تلقاه يجاوب بكل ثقه واذا رجع للبيت تلقى  أبوه وأمه يناقشونه عن سؤال المذيع
ويحفزونه (u are original)ـ


بينما الأشهب السعودي تسوي معه مقابله تسأله تقوله وش أسمك؟
 يقعد يفحط بمكانه ويشبك يدينه في بعض ويتلفت يدور أبوه ولا يحك عينه مدري يعني هل السؤال يجيب حساسية؟!
بالأخير تحوم كبد المذيع ويلتفت على ابوه ويجي الأب مسوي حنون يقول بإبتسامه
 قل أسمي خالد ..وبالعذاب يجاوب هالأشهب الصغير ومع طقطقة ضروس يقول ..خا..ويسكت شوي ويكملها بـ (لد)ودك تصفق المايك على وجهه !!!


وإذا راح هالأشهب وركب السيارة مع أبوه تلقاهم طول الطريق الأبو يقول ليه مستحي خلك رجآل(مايدري أن هالكلمه هي اللي خلت ولده  كنه بنت توها بالغه ومجاملتها عمتها قايله لها تراك مخطوبه لولدي!!)ـ
/
نقص الحنان وتشبّع دفاشه:
يعني الشاب تلقاه من نقص الحنان الي فيه صاير فاغر لو تقوله وحده إذا سمحت قال هذي تحبني !!
والبنت سبهه لأبعد درجه لو تقرى توقيع في منتدى لشخص يقول فيه حبيبتي يامن دخلت ومن غير تذكرة دخول إلى قلبي..الخ,
تلقاها تهيم وتروح ترسله رساله مين تقصد ؟؟بزعمها أنه يقصدها
/
تم تسجيل دخوووول هنّوو:
واحد من الشباب  قبل أسبوعين دخل أيميله  والايميل هذا صار له تقريبا سنه وزيادة مادخله ...
يقول :جلست أسولف مع اللي  تذكرتهم  بعد تقريبا ربع ساعه طلعة النافذة تم تسجيل دخول وكان التوبيك(هنّووو)..
يقول  قلت من هذي هنّو؟لأني ما أذكر أن عندي بنات وأكثر بنت صبرت على دفاشتي قعدت يوم وحذفتني!!
المهم جت هنّو تلقي تحية الاسلام  لصديقي وهو مصدق نفسه ومسوي ذكي رد التحية وقال : يووووه من زمان عنك كيف حالك ياهنووو؟
كان الرد من هنو؟أجل زمان عني يالقاطع؟والله شكلك ناسيني ماعرفتني؟
 توهق صديقي خاف يقول الا اذكرك انتي هند ويصير أسمها هنادي !!
ولأن صديقي وقتها كان متابع فلم وكانت البطله مخفه تسامح حبيبها حتى اذا خانها ونسى يوم ميلادها ودايم تقول سامحتك لأنك صارحتني
قال لهنّو:والله تبين الجد ناسيك من معي؟
وليته ماقال من معي لأن الرد من هنو كان:معك هاني مفرح الي قابلتك  بمقهى شيشه!

أنا بيني وبينكم ضاق صدري قلت لصديقي لو أني مكانك عطيته حظر وحطيت التوبيك أحذفوني...!!
يعني شوفو حالة هاني أو خلوني أناديه زي مايحب (هنووو)هذا مالومه تلقون أهله مادلعوه وهو صغير أزعجوه بكلمة خلّك رجآل فـ كبر وفيه جانب طفولي ماخذا حقه وصار يدلع نفسه وخويي صار الضحية!!
/
الهمجية حدث ولاحرج:
واحد راح لصرافه ولقاها خربانه والمطمه لقى(تفله تكرمون)عشانها خربانه تتفل طيب ياخي راع شعور اللي بيجي بعدك والمشكله متأكد أن أبو تفله مافي رصيده ألا 200 


ولا قبل فتره كنت  توني طالع من النادي لابس شورت ورايح أبي عصير من خمسين فاكهه أول مره أتحمس  أشرب عصير طازج كونه أول يوم لي بالنادي ولأني متأكد أني ماراح أروح غير هالمره حبيت أعيش دور الرياضي الصحّي..وأنا أنتظر الطلب جاني شخص والمشكله ماهو مطوّع يقول ترى لبسك مايجوز ومنقوود!!أنا قعدت أناظر تحت قلت يمكن السحاب مفتوح!!سألته قلت ليه وش المنقود فيه؟ قال كله على بعضه !قلت في نفسي يمكن  عشاني في مكان عام؟!بس المشكله أنه جاي بقميص نوم ولابس سروال طويل أطول من القميص ولاتهون الطاقية الحساوية!!


أنا أعتذرت منه وشرحت له أني طالع من نادي وتفهّم الوضع وتأسف   (قوووية ياهذرة قل الصدق بلاش كذب)!!
طيب طيب بقول الصدق صراحه أنا قللت أدبي شوي قلت طيب تبي أفك زرار الشورت أعلمك وش المنقوود وصار فيه تبادل سبّات وفرقونا الموجودين وكل واحد ركب سيارته ومشى بدون عصير!!(أيوووه ياهذرة خلك صادق كذا) 


ومره كنت بسوق وفيه مجموعة بنات..تقريبا خمسه يمشون بجنب بعض وأصواتهم عاليه كنهم في حراج  وزود على أنهم ازعجونا بنشازهم وحده منهم قعدت تضحك تقول أنطمي ياكذابة وتدف خويتها بقوه ..خبطت في حرمه معها بزرها اللي يقوطر براءه ومايحوّم الكبد أبد خصوصا أن نص وجهه صاير أحمر من حلاو القطن  !!


/

خبل الحارة:
أنا جت فترة صرت أمشي بعد صلاة العصر بالممشى بالحي اللي ساكن فيه
تقريباً عشر سيارات وقفت جنبي كلهم شيبان حارتنا اللي يقول سلامات شفيك تركض؟ واللي يقول تبي أوصلّك؟وكأنهم يقولون وش ذا الهايت الصايع اللي مالقى بيت يضفّه يعني مافيه خصوصية بعدها لاحظت أن بزارين الحارة صاروا يخافون مني!!!سألت ولد جيرانا اللي كل يوم يسطح كورته ومرات تخبط براسي قلت شفيهم اذا شافوني يتراكضون؟ قال لأن أهلهم قايلين لهم لاتطلعون بالشارع ترى بيجيكم المهبول يخطفكم!! يعني الحين عشاني أسوي رياضه صرت مهبول ..يبوني أتمدد بملحقنا وأملي بطني وأتاغر الين ينتفخ بطني كني حامل بالشهر التاسع

/

عزّ الله ان هالبنت سنعه:
ونفس الحكاية بناتنا المغلوب على أمرهم..يعني مثل ماعقدونا بكلمة عيب وخلك رجآل!البنت هبلو فيها  بكلمة خليك سنعه..لحد ماصارت مطفوقه وفاهمه السنع غلط يعني تلقاها من كثر ماسمعت كلمة خليك سنعه لاتصيرين رفله
 إذا تزوجت تلقاها من صبح الله تشغل مكنسة الكهرب وتقعد تكنس لحد ماتوصل غرفة النوم  وزوجها نايم !!
 أنا مالومها ماهو منها من السناعه اللي تدورها من يومها صغيرة

/
 قبل كم يوم كنت أبي أطلع أتمشى وأنا ماشي بالحوش متجه لسيارتي سمعت جارتنا وأتوقع أنها البنت
 لأنها تقول:وين المكنسة ولاتحسبوني ماني سنعه !!
كنها تبيني أسمع عشان أقول أثر بنت جيرانا هبـة ريح ماشاء الله


 رديت على رسالتها عشان تقول أني كفو  قلت بصوت عالي ليه ماغسلتو شماغي ولا تبوني أطلع بدون شماغ كني بزرّ ! 
ثم عدلت التي شيرت وطلعت مفتاح السيارة من مخبأ شورتي  متجه لسيارتي وأنا أضحك على مجتمعنا اللي فاهم السناعه والعيب غلط!!! 

الخميس

صبح صبح يَ عم الحج


//
//



عزيزي الشاب..‏‏..‏صباحك هو صباحي ! 
جرالك إيه ؟مالك بتبص لي كده !!


أنا مُُتأكد بس أنت باين عليك مُش مُتأكد !
طب مَََ تيجي نتأكد يَ باشا......






طبعاً أنت اليوم ذهبت الى أحد الكافيهات طلبت بلاك كوفي سألك (do u want sugar)؟
جاوبت بإبتسامه without sugar(ليس لأنك تريدها ساده بل لثقتك بأن الطاوله التي تنتظرك مليئه بالسكر  وهي بقايا الزبون السابق على عكس الذي سيعطيك إياه البائع!!)ـ


 جلست على الكرسي تنظر نظرة سريعه للزبائن شعرت بالضيق لأن أحد الزبائن لم يأتي اليوم؟!( عسى ماشر لايكون تعبان!! لالا هذا هو دخل بس الظاهر السوبر ماركت القريبه خلصت الجرايد منها وراح لوحده بعيدة)ـ


بعد أن تطمّنت على الزبائن الذين أعتدت على رؤيتهم بدأت بتصفح جريدتك المفضله..


‏وأول ما شاهدته دعاية لإحدى الساعات  في الصفحه الأولى وجلست عدة ثواني تتخيل شكلها وهي في يدك وسرعان ما أدركت أنها لاتليق بساعدك المخملي ليس لسوء منظرها بل لـ إرتفاع قيمتها !!ـ 


ثم نظرت نظره سريعه على تصريحات الوزراء وأعضاء مجلس الشورى ليس إهتمام بكلامهم  وثقه بوعودهم وبما يقولون!! بل لتتأمل وجه الوزير لتقول في نفسك(والله ياوجهه ماينفع يصير قهوجي)ـ 


ثم بدأت تقلب الصفحات مسرعاً ومتجاهلاً صفحات الثقافه و الإقتصاد والشؤون الدولية لتستقر بصفحة الحوادث قائلاً:‏ هذي السرعه وماتسوي(وكأنك نسيت فلآش ساهر الذي التقط صوره تذكارية لك  بسرعة لاتقل عن 180ليلة البارح)ـ!!




ـ ‏ ثم ‏ تقلب الصفحات مسرعاً إلى أن تصل الى الرياضة لتقرأ كلام أحد اللاعبين وهو يتشكى لعدم إستلام عقده وتقف عند قوله لم أستلم إلا8 ملايين  لتنفجر غاضباً (والله لو تخلي جماعتك يجمعون دخلهم السنوي ماجابوا 4 مليون عيّن خير وأحمد ربك أنك جبت قول  حظ /فـ مباراة ديربي وصدقو أنك لاعب !!!)ـ


 ثم تنتقل بكل شوق لصفحة الكاريكاتير لتنسى معها عدم قدرتك لشراء الساعه, والمبالغه بقيمة عقود شبه اللاعبين.وتتأمل الكاريكاتير مدة ربع ساعه وهو مايعادل ثلاث أضعاف الوقت الذي تستغرقه لقرائة عشر صفحات ثقافية‏..!!ـ


و بعدها تطأطأ رأسك الى الأسفل لتشاهد آخر مواقف انجلينا جولي الإنسانية
ـ(عفواً لتشاهد المسافه بين نهديها هل إتسعت أكثر من المره السابقه التي رأيتها فيها؟!)ـ


يدخل زبون إلى الكوفي ومن أجل إشباع فضولك تسترق النظر لتراه ..تتمنى أنك لم تسترق النظر!! لأنه الفيلسوف الذي قبل عدة أيام عند دخوله لم يجد كرسي شاغر إلا الذي في نفس طاولتك
ولأنك وقتها إبتسمت في وجهه قائلا :تفضّل...
إسترسل معك بالفلسفه ولأن مزاجك في ذاك اليوم لم يكن ممتاز فضلت أن تأخذ دور الجاهل المتعجب من ثقافة هذا الفيلسوف الجاهل !!ـ


تعدل جلستك..‏تتجاهل  دخوله عاقداً حاجبيك لتوهمه بأنك مندمج..تشعر بإقترابه منك يلقي التحية عليك..
ثم ترفع رأسك بكل أسى لرد التحية تتأسف منه لعدم إنتباهك لقدومه!!..وبعد إنتهاء مجاملات (كيف حالك بخير أنت شخبارك)ـ


وقبل أن يسترسل بالفلسفه كما فعل بالمرة السابقة
 تقول:ماشاء الله عليك يافلان تصدق ..جابر القحطاني نفس كلامك يقول أن زيت الليمون يخفض نمو الأورام بنسبة 55% ثم يبتسم إبتسامه ثقافية وكأنه يقول عشان تعرف أني ماني سهل
ـ(وأنت تكذب لأن الفيلسوف قبل عدة أيام لم يتكلم عن الليمون وعلى يقين بأن هذا الفيلسوف لايعرف عن الليمون سوى حموضته)!!ـ
لكن قلت هالكلام لأجل تتأكد أنه كاذب وجاهل ولتشعره بالعظمة  
 ليأتي بـ الآي باد بكبر قائلا: أعذرني بس ابي أكمل قصة  البطل لابو لابو 


وأنت على يقين أنه يلعب(سودوكو)ـ لكن لاتريد إحراجه لأنك متلهف للعودة إلى انجلينا  لتقارن بينها  وبين بينلوبي كروز وكأنك ستقضي أسبوع إستجمام في التشيك مع التي ستفوز بالمفاضلة!!ـ 


أنتهى الفيسلوف من قصته غاضباً (عفواً من لعبته)غاضباً  !!
تسأله :شفيك معصب؟ ولا البطل مات؟!  ـ 


يتذكر أنه مثقف يبتسم:ياخي ضاع وقتي على قصه ما أستفدت منها !!
 تنظر إليه نظرة إستحقار:بالعكس لو أنك ماقريتها يمكن تتوقع أنها بتفيدك لكن الحين عرفت
يقاطعك قبل أن تكمل كلامك وكأنه شعر أنك تعرف مايفعله بالآي باد:صدقت صدقت ع العموم نشوفك على خير  
ترد عليه:وأنت من أهل الخير   وتتأمل به وهو متجه لسيارته تسب وتشتم فيه لا إرادياً ..




تعود مره ثانية تتأمل بـ أنجلينا لكن تكتشف أن بينلوبي تروقك أكثر :)  ـ




فجأه يأتي صوت من الطاوله اليمنى:يالطيب!!
تلتفت لتتأكد أنه يقصدك ترد:هلا سَمّ   
يضحك قائلاً:ياصبرك على ذا المهايطي الا أنت وش اسمك؟
تنظر إليه بإستغراب ثم تجاوب:معك فلان.. وبعد ترحيب حار ومن سالفة لـ سالفة


تكتشف أنه ليس بعيد عن الفيلسوف لأنه يؤمن بالأبراج والحظ !!  


يسألك:أنت وش برجك؟ تجاوبه كاذباً :الميزان
يرد عليك بكل ثقه:اليوم حظك حلو وراح يجيك مبلغ وقدره!!
تقاطع حديثه ببهجه مصطنعه :صراحه كنك تشوف أول ماصحيت جتني مكالمه فرحتني ومرتبطة بالمال (المكالمه كانت من شخص سلفك قبل شهر ومحتاجها اليوم ضروري ولأن مامعك فلوس راح تبيع  أغراضك الثمينه)!!ـ
يسترسل عالم الأبراج:أنت حظك حلو طول الاسبوع لكن أحذر من بكره لأنك بتواجه مشاكل!!ـ
هنا يطفح الكيل تستاء من خزعبلات عالم الأبراج  
تسأله:ألا أنت وش برجك؟
يجاوبك:أنا برجي القوس حظي غالباً جيّد لكن..!!ـ
تقاطعه بمكر لعلمك بإيمانه بالتنجيم :لكن أنت ماينفع تجلس مع برج الميزان خصوصاً اليوم لأنه يجيب لك النحس!!ـ


ينصدم راعي الأبراج
يستأذن مدعيا أن لديه موعد وأنت متأكد أنه سيبحث عن برج يلائم برجه ويجلب الحظ له !! تضحك على غبائه وعدم فهمه التصريفه وتدعو له بالشفاء!!ـ.






تسأل نفسك : ألا صدق أنا وش برجي؟!
سرعان ماتتجاهل سؤالك الغبيّ وتعيد النظر إلى بينلوبي.. تكتشف أن أنجلينا أنضر بشرة



ثم تتذكر أنك في كوفي على طريق الملك عبدالله في الرياض وأن عمتـك حصه شرهانه عليك لأنك مبطي عنها !!ـ

ترضخ للواقع تغمز لصور أنجلينا جولي وبينلوبي كروز وكأنك تودعهم قائلاً: بنات البلد أجمل منكم
تمد الجريدة لأحد الزبائن والذي دائماً ماتراه : تفضل
 يرد عليك بحياء: يعطيك العافية
تنظر اليه بخبث: عاد لا أوصيك دقق على إنسانية أنجلينا واصبعك موجه لصدرها
(عفواً لإنسانيتها)!!ـ
ينفجر ضاحكاً: لاتوصي حريص !!! وكأنه شخص آخر غير الذي رد بحياء للتوّ !!ـ




تودع هذا الكوفي المليئ  بالعجائب...منشغلاً بتصريفه لعمتـك حصه !!!


//